اعتداء بوليسي جديد على مدير الشبكة العربية جمال عيد ضرب وإغراق بالبويه من قبل ضباط مسلحين وسيارات بلا أرقام

29  ديسمبر  2019

القاهرة في 29 ديسمبر 2019

اعتدى ضباط مسلحون اليوم على جمال عيد مدير الشبكة العربية بالضرب بالقرب من منزله ، وقاموا باغراقه بالبويه ، وتهديد جيرانه والمواطنين الذين حاولوا الدفاع عنه بإشهار مسدسات في وجوههم.

وكان جمال عيد قد فوجئ صباح اليوم في حوالي الحادية عشر صباحا ، اثناء محاولته استيقاف تاكسي بالقرب من منزله للذهاب إلى مقر عمله بالشبكة العربية ، بثلاثة سيارات ترجل منها عدد من أفراد الأمن والضباط ، حيث طرحوه ارضا وبدئوا في ضربه وامرهم أحد ضباط الامن الوطني “الذي يعرف شكله جمال عيد” باغراقه بالبويه التي كانت معهم ، قائلا ” عشان يتلم” وحين حاول بعض المارة والجيران التدخل لحمايته ، قام اثنان من افراد الأمن باشهار مسدسات وتهديدهم قائلين ” ابعد ابعد”.

وامرهم نفس الضابط بتصوير جمال عيد عدة صور ، وهو ملقى أرضا اثناء اغراقه بالبويه واثناء ضربه ، وكانهم يحصلون على دليل على قيامهم بالمطلوب منهم .

وحين حاول احد المواطنين تصوير السيارات والتي كانت من ماركة كيا سيراتو سوداء ، وجد انها منزوعة الارقام  جميعا.

ويعد هذا الاعتداء هو الرابع على جمال عيد ، بعد سرقة سيارته في بداية اكتوبر الماضي ، ثم الاعتداء عليه بالضرب وكسر اضلعه في 10 من نفس الشهر اكتوبر ، وتهشيم سيارة زميلته في نهاية اكتوبر ، ليصل إلى اعتداء اليوم الذي كان اكثر توحشا ووضوحا ، حيث كان يترأسهم ضابط أمن وطني يعرف ملامحه جمال عيد.

وقال جمال عيد ” أعتقد أنهم لا يريدون تكرار فضيحة قتل جوليو ريجيني تعذيبا ، فراحوا يعتدون المرة تلو الاخرى علي ، لمعقابتي واسكاتي عن ممارسة عملي الحقوقي وايقاف إنتقادي المتكرر لانتهاكات حقوق الانسان الوحشية ، لكن مرة أخرى ، الصمت والتواطؤ ليس اختيارنا”.

وقائع الاعتداءات السابقة:

الاعتداء على جمال عيد وسرقة السيارة:

تهشيم سيارة زميلته

عن حفظ التحقيق في وقائع الاعتداءات