بعد الاعتداء على مدير الشبكة العربية ، أجهزة أمنية تسرق سيارته ، وتحطم سيارة محامية بالشبكة العربية ، مرة أخرى الصمت والتواطؤ على العصابات ليس ضمن خياراتنا

القاهرة في 31 اكتوبر 2019

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ،أن جهاز أمني قام بتحطيم سيارة محامية بالشبكة العربية فجر اليوم ، بعد أيام من الاعتداء الوحشي على مدير الشبكة العربية ، وسرقة سيارته ، واعتقال المحامي عمرو امام .

وكان جهاز أمني قد قام بسرقة السيارة التي يستخدمها مدير الشبكة العربية ” جمال عيد” منذ بضعة اسابيع ، كرسالة تهديد ليصمت ، وحين استمر عمل الشبكة العربية في فضح الانتهاكات الحادة التي ترتكبها الأجهزة الامنية ، قاموا بالاعتداء البدني عليه مما تسبب في كسر ضلوعه ، ثم اعتقال المحامي بالشبكة العربية “عمرو امام ” ومع استمرار عمل الشبكة العربية ، ومواصلة مدير الشبكة العربية في انتقاد الانتهاكات على تويتر وفيس بوك ، قام جهاز أمني بتحطيم سيارة محامية الشبكة العربية ، التي استعارها مدير الشبكة العربية أمس ، حيث فوجئ صباح اليوم بالسيارة محطمة تماما تحت منزله ، وافاد بعض المواطنين من جيران مدير الشبكة ، أن نحو سبعة افراد يحملون أسلحة نارية قد توقفوا أمام السيارة مساء امس ، واتصل أحدهم بهذه الجهة قائلا ” ايوه يا باشا عربية نيسان صني” ورحلوا ، وصباح اليوم فوجئ مدير الشبكة بالسيارة محطمة تماما.

وقال جمال عيد مدير الشبكة العربية ” لم انشر عن السيارة التي سرقها هذا الجهاز الأمني ، حيث انها ليست سيارتي واقوم باستعارتها من اصحابها بين وقت وأخر لانجاز بعض اعمالي ، وتلقيت أمس تهديدات عبر هاتف محمول قال فيه المتحدث – إتلم بقى يا عم جمال ورقمه  01032094581-  فقمت بالرد عليه أنا لا أخاف من العصابات ، وقام بالاتصال بي أحد عشر مرة فلم ارد عليه ، واليوم تم تحطيم وتكسير سيارة زميلتي التي استعرتها منها أمس “

وأضاف مدير الشبكةالعربية ”  ما يقوم به هذا الجهاز الأمني هو عمل عصابات اجرامية ، ومادمت لا أخالف القانون ، وعمل الشبكة العربية هو مساندة وتقديم الدعم لضحايا هذه العصابات الاجرامية ، وردا على هذه الممارسات ، نكرر ، لن نتوقف عن عملنا الانساني والقانوني ، ولن نسكت عن انتهاكاتكم المجرمة”.

وقائع الاعتداء على مدير الشبكة العربية :

https://www.anhri.info/?p=11656