المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام يمارس رقابة فجة ، وقراره بحجب موقع المشهد وتغريمه ، باطل

القاهرة في 24 مارس 2019

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن القرار الصادر مساء يوم الخميس االماضي 21 مارس 2019 من المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام بحجب موقع المشهد الإلكتروني لمدة ستة أشهر وتغريم الصحيفة الورقية 50 ألف جنيه هو قرار رقابي جائر ويستكمل اجراءات الاجهاز على الصحافة المستقلة في مصر.

كان ما يسمى بالمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام وفي أول تطبيق للائحة جزاءات أقرب للائحة الأمر بالتهليل والنهي عن الصحافة، قد أصدر قرارا بحجب الموقع وتغريم الصحيفة استنادا إلى مزاعم  بالخوض في أعراض إحدى الإعلاميات وعدد من الفنانات ونشرها لإحدى الصور الإباحية على موقعها الإلكتروني، واتهامات مرسلة أخرى ، لينتزع لنفسه دور الخصم والحكم والرقيب على أداء الصحافة والصحفيين.

وقالت الشبكة العربية ” أن قيام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بتطبيق مواد لائحة مفصلة لتكميم أفواه الصحفيين واسكات وسائل الإعلام ، فضلا عن عداءه لحرية الصحافة ، فهو يخالف مواد الدستور لاسيما المادة 77 ، التي تحظر على الجهات الادارية التدخل في شئون اعضاء النقابات المهنية مثل نقابة الصحفيين ، وان أي خطأ يتم ارتكابه ، يكون للنقابة المعنية وحدها أن تسائل اعضاءها ، إى ان هذا المجلس منح لنفسه حق فرض العقوبات على الصحافة والصحفيين ، مستندا على حماية الدولة وعلى لائحة جزاءات يرفضها كل مهموم بحرية الصحافة في مصر.

وأكدت الشبكة العربية ان استمرار عمل هذا المجلس وقيامه بلعب دورالرقيب الصارم ، و هذه اللائحة بوضعها الحالي يعد سيفا مسلطا على كافة وسائل الإعلام وكذا أصحاب الرأي ، لاسيما المنتقدين أو غير المرضي عنهم ، مما يهدد صناعة الاعلام ويؤذن بغياب ما تبقى من حرية الصحافة وحرية التعبير التي أوشكت ان تخلو منها مصر.

معلومات متعلقة: عُلـم ولن يُنـفذ! عن “لائحة جزاءات” المجلس الأعلى للإعلام، شبه العسكرية