تقرير رصدي للشبكة العربية عن جريدة الأخبار المصرية: من يناير مؤامرة، ثم يناير ثورة شعب، إلى ماما قطر، وصولا إلى تصفية 27 من الكفار

 القاهرة في 30 سبتمبر 2019

 أصدرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، تقريرا رصديا، عن مسار جريدة الأخبار المصرية، يتتبع تقلباتها وسيرها خلف السلطة القائمة، منذ اندلاع ثورة يناير 2011 وحتى الآن، يوضح مدى ابتعادها عن المهنية الصحفية، وتحدثها بشكل يعبر فقط عن النظام الحاكم وهواه، مما يضر بالمهنة من جهة، ويضر بحق الشعب في أن يعرف من جهة أخرى.

ويتضمن التقرير الذي يصدر بعنوان “جريدة الأخبار.. لم يعد من حقك أن تعرف، نماذج من المناشيتات والموضوعات التي نشرتها  الجريدة على مدار نحو ثماني سنوات، من الأيام الاخيرة من حكم مبارك خلال ثورة يناير العظيمة، حينما وصفت الثورة بالمؤامرة، ثم بعد الإطاحة بمبارك، حيث وصفتها بثورة الشعب، وانقلابها على رموز مبارك بوصفهم بـ ” المذنبون”، ثم تبعيتها للمجلس العسكري الذي حكم مصر عقب الإطاحة بمبارك، وتغير خطابها تبعا لتغير موقف المجلس العسكري من ثورة يناير.

ثم تبعيتها لحكم جماعة الاخوان المسلمين خلال العام الذي حكمت فيه الجماعة عبر الرئيس الراحل محمد مرسي ، حيث وصفت قطر بـ ” ماما قطر” وثنائها الشديد على الرئيس محمد مرسي، وصولاً لانقلابها على جماعة الإخوان والرئيس مرسي وقطر، بعد أن أطاح به الجيش، ليصبح ” قطر والإخوان تحالف الشيطان”، وصولا إلى عنوان شديد الغرابة ومثير للسخرية ” استشهاد 15 مقاتلاً وتصفية 27 من الكفار”.

و عبر هذا التقرير الرصدي، فإن الشبكة العربية ترى أن جريدة الأخبار المصرية الرسمية باتت بعيدة عن المهنية، حيث أصبحت أشبه بالبريد الخاص بالنظام الحاكم، وليست صحافة قومية تعبر عن الشعب، بل وتضر مهنة الصحافة في كثير من الأحيان بابتعادها عن المهنية.

يمكن مطالعة التقرير كاملاً عبر هذا الرابط:

جريدة الأخبار.. لم يعد من حقك أن تعرف

 جريدة الأخبار.. لم يعد من حقك أن تعرف pdf

جريدة الأخبار.. لم يعد من حقك أن تعرف word