مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال يونيو 2019

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية

 

مقدمة

سبقت الاحتجاجات العمالية والمهنية لأول مرة الاحتجاجات الاجتماعية خلال شهر يونيو، كما توسع العمال والمهنيين في اللجوء إلى الإضراب عن الطعام حيث شهد هذا الشهر ثلاث حالات للإضراب عن الطعام، ودخلت محافظة جنوب سيناء لأول مرة في قائمة المحافظات التي تشهد احتجاجات عمالية، بينما ظل الانتحار بسبب سوء الأحوال الاقتصادية الاختيار الأول للحركات الاجتماعية في التعبير عن الاحتجاج.

ورصد برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية 31، احتجاجاً خلال شهر يونيو، بينهم 16، احتجاجاً عماليا ومهنياً، إلى جانب 15 احتجاجاً اجتماعياً، نوجزها على الوجه التالي :

أولا : الاحتجاجات العمالية والمهنية :

درصد البرنامج خلال شهر يونيو 16 احتجاجاً عمالياً ومهنياً وكان توزيعهم كالتالي:

1 – الوقفة الاحتجاجية بعدد 5 ( خمس وقفات احتجاجية)

2 – إضراب عن الطعام 3 (ثلاث حالات إضراب عن الطعام)

3 – إضراب عن العمل 2 (حالتين إضراب عن العمل)

4 – تلويح بالاحتجاج 2 (حالتان)

5 – عريضة أو شكوى بعدد 2 (حالتان)

6 – اللجوء لمكتب العمل 1 )حالة واحدة)

7 –  تظاهر بعدد 1(حالة واحدة)

ونفصل ذلك كله على النحو التالى :

أ – الوقفة الاحتجاجية:

استخدم العمال والمهنيين، الوقفة الاحتجاجية كوسيلة للاحتجاج خمس مرات خلال شهر يونيو، فقد شهد هذا الشهر:

– نظم عشرات العمال بشركة “ايرماس” وقفة احتجاجية يوم 1 يونيو للمطالبة بصرف منحة يتم صرفها كل عام، وألقت قوات الأمن القبض على 7 من العاملين بالشركة بتهمة تحريض زملائهم على التظاهر.

– نظم العشرات من المحامين بحضور عدد من النقباء الفرعيين في “الإسماعيلية، الجيزة، 6 أكتوبر، المنوفية، القاهرة الجديدة، المحلة الكبرى، وطنطا”، يوم 11 يونيو، وقفة احتجاجية على سلم النقابة العامة للمحامين، اعتراضا على تعديلات قانون المحاماة.

– نظم العاملون بالتغذية المدرسية يوم 11 يونيو، وقفة احتجاجية أمام وزارة الزراعة بالدقي للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور والتثبيت على درجات دائمة.

– نظم عدد من المعلمين المؤقتين وقفة احتجاجية سلمية، أمام وزارة التربية والتعليم يوم 23 يونيو، للمطالبة بتجديد عقودهم الذين انتهت في شهر مايو الماضي، دون دخول مسابقات جديدة.

– نظم عشرات العمال بقرية إسكان سياحي بمنطقة نبق وقفة احتجاجية يوم 26 يونيو، لعدم صرف رواتبهم منذ عدة شهور وقاموا بتحرير محضر بقسم الشرطة وشكاوى لمكتب عمل شرم الشيخ، وطالبوا المسؤولين بالتدخل.

بالإضراب عن الطعام

رصد البرنامج ثلاث حالات إضراب عن الطعام للعمال خلال شهر يونيو، فقد:

– دخلت شرطية تابعة للخدمات الأمنية بمطار الأقصر الدولي، يوم 9 يونيو، في إضراب مفتوح عن الطعام بمستشفى الأقصر العام، وذلك بسبب عدم مراعاة حالتها النفسية من جانب البعض من زملائها بالعمل، بسبب وفاة والدتها.

– أعلن سيد عبد الرحيم ريس هدية، رئيس قسم الإحصاء بإدارة ديرمواس التعليمية بالمنيا، يوم 18 يونيو، عن دخوله في إضراب عن الطعام بمستشفى ديرمواس المركزي؛ وذلك إعتراضا على نقله من قسم الإحصاء بإدارة ديرمواس.

– دخل “أحمد جابر عبد القادر” البالغ 56، ناظر محطة السكة الحديد بمدينة إدفو بمحافظة أسوان، في إضراب عن الطعام يوم 18 يونيو، وهو ما تسبب في تدهور حالة الصحية، ونقله إلى مستشفى إدفو العام، احتجاجا على مجازاته في العمل.

ج – الإضراب عن العمل

شهدت الحركة العمالية والمهنية خلال شهر يونيو حالتين أضرب فيهما العمال عن العمل كواحدة من طرق الاحتجاج السلمي فقد:

 

– أضرب عمال شركة النظافة المسئولة عن أعمال النظافة بحى حدائق القبة بالقاهرة، عن العمل، في بداية شهر يونيو، بعد امتناع الشركة عن دفع رواتب العمال لأكثر من شهر، مما أدى لظهور أزمة فى النظافة بشوارع الحى.

 

– دخل عمال شركة مصر-إسبانيا لصناعة البطاطين والمنسوجات بشبرا الخيمة يوم 22 يونيو، في إضرابٍ كلي عن العمل بعد فشل وزارة القوى العاملة ومحافظ القليوبية في تسوية المنازعات بينهم وبين صاحب الشركة.

 

د – تلويح بالاحتجاج :

رصد البرنامج حالتين لوح فيهما العمال بالاحتجاج كوسيلة من وسائل الاحتجاجات العمالية خلال شهر يونيو، فقد:

– لوح عدد من العاملين بالصحف الحزبية المتعطلة، بتنظيم وقفة احتجاجية على سُلم نقابة الصحفيين يوم 11 يونيو؛ اعتراضًا على تأخر إيجاد حل لأزمة صحفهم المتوقفة، وتأخر إصدار تراخيص موقع “الخبر”.

– لوح عدد من معلمي العقود المؤقتة يوم 30 يونيو، بتنظيم وقفة احتجاجية، في الأول من يوليو، أمام ديوان عام مجلس الوزراء؛ للمطالبة بتجديد تعاقداتهم مع وزارة التربية والتعليم، والتي انتهت بتاريخ 31 مايو الماضي.

هـ – عريضة أو شكوى :

رصد البرنامج حالتين لجأ فيهما العمال إلى تقديم عريضة أو شكوى كوسيلة من وسائل الاحتجاجات العمالية خلال شهر يونيو، فقد:

– حرر العاملون بقناة “صحتى” التابعة لوزارة الصحة، شكوى جماعية إلى رئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، يوم 10 يونيو، مستغيثين بجميع السلطات من قرار”وزيرة الصحة”، بغلق القناة ابتداء من بداية شهر يوليو 2019.

– دشن أطباء الهيئة المصرية للتدريب الإلزامى، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي يوم 15 يونيو، كما توجهوا بتقديم شكوى جماعية لعدة جهات مسئولة ليتسنى لهم استكمال إجراءات الاستلام وليلحقوا بزملاء دفعتهم فى برنامجهم التدريبي.

و – اللجوء إلى مكتب العمل:

رصد برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية خلال شهر يونيو، حالة لجوء واحدة إلى مكتب العمل فقد:

– قرر عمال مصنع مصر إسبانيا للبطاطين والمنسوجات التوجه إلى مكتب العمل يوم 15 يونيو، في تصعيد جديد لأزمة العمال مع صاحب المصنع بعدما فوجئوا بقرار وقف مرتباتهم عقابا على إضرابهم السابق.

ي – التظاهر:

رصد برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية حالة تظاهر واحدة للعمال والمهنيين خلال شهر يونيو، حيث:

– تظاهر العاملين في شركة الغزل والنسيج 2 بدمياط، يوم 17 يونيو، معلنين الاعتصام والإضراب عن العمل بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية. وردد العاملين في المصنع هتافات مناهضة للادارة الحالية

ثانيا: الاحتجاجات الاجتماعية :

رصد البرنامج خلال شهر يونيو 15 احتجاجا اجتماعيا وكان توزيعهم كما يتضح من الرسم كالتالي:

1 – احتل الانتحار أو محاولة الانتحار الترتيب الأول بين طرق الاحتجاجات الاجتماعية بعدد 5 (خمس حالات انتحار أو محاولة انتحار بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية)

2 – جاء التلويح بالاحتجاج في الترتيب الثاني للاحتجاجات الاجتماعية لشهر يونيو بواقع 4 (أربع حالات تلويح بالاحتجاج).

3 – جاء التجمهر في الترتيب الثالث بعدد 2 (حالاتي تجمهر).

6 – جاء (الاعتصام، العريضة أو الشكوى، قطع الطريق، الوقفة الاحتجاجية) في الترتيب الرابع بحالة واحدة لكل منهم.

ونفصل ذلك كله على النحو التالى :

أ – الانتحار أو محاولة الانتحار

جاء الانتحار ومحاولة الانتحار في مقدمة طرق الاحتجاج الاجتماعي بعدد (5) حالات؛ للاحتجاج على تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وتمثلت حالات الانتحار في:

– انتحر “أحمد. م. ف”، 46 عامًا، يعمل مقدم طلبات في أحد مطاعم الأسماك الشهيرة فى الإسكندرية، لمروره بضائقة مالية، وعدم قدرته على شراء ملابس العيد ومستلزماته

– انتحر “عصام. أ. م” 52 سنة، فلاح، ومقيم بدائرة مركز وادي النطرون بمحافظة البحيرة.، فلاح، يوم 1 يونيو، بتناول قرص سام يستخدم في حفظ الغلال، بسبب مروره بضائقه مالية

– انتحر “م.أ”، 47 سنة، مدير إدارى بإحدى الشركات، يوم 12 يونيو، بإلقاء نفسه من الدور التاسع بمسكنه في دائرة قسم مدينة نصر، بسبب مروره بضائقة مالية

 

– انتحر شاب بالعقد الثالث من العمر شنقا في سقف منزله، دائرة قسم شرطة حدائق القبة يوم 15 يونيو، وتبينّ من التحريات أنه كان يعمل بالسياحة، وانتابته حالة نفسية لعدم قدرته على الزواج لتعثره ماديًا

 

– انتحر “ن ع ع” 50 سنة، سائق دراجة نارية بطوخ محافظة القليوبية، يوم 25 يونيو، عن طريق صعق نفسه بالكهرباء بعد خلافات نشبت بينه وبين زوجته بسبب مصاريف المنزل

 

ب – التلويح بالاحتجاج:

رصد البرنامج أربع (4) حالات تلويح بالاحتجاج للحركات الاجتماعية خلال شهر يونيو، وجاء التلويح بالاحتجاج في الترتيب الثاني للاحتجاجات الاجتماعية خلال هذا الشهر، حيث:

لوح اتحاد ممثلى ونشطاء ملاك العقارات القديمة يوم 10 يونيو، بوقفة للملاك يوم 14 يونيو، بحديقة الفسطاط بعين الصيرة وذلك للمطالبة بتحرير جميع أنواع الإيجارات القديمة.

– لوح النائب أحمد البعلي عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بالإسماعيلية، خلال الجلسة العامة المنعقدة يوم 10 يونيو، بالاعتصام داخل البرلمان، بسبب عدم تشغيل مستشفى القصاص والانتهاء من تطوير مستشفى حميات التل الكبير.

– لوح سكان المرحلة الأولى بمشروع دار مصر بمدينة الشروق يوم 12 يونيو، بتنظيم وقفة احتجاجية، صباح 15 يونيو، بمناسبة مرور 3 سنوات على عدم استكمال مرافق المشروع.

– نظم العشرات من ملاك وحدات المرحلة الأولى بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط بمدينة الشروق، يوم 15 يونيو، وقفة احتجاجية للتنديد بحالة الإهمال التي يعاني منها المشروع، وتأخر الانتهاء من المرحلة الأولى رغم مرور 3 سنوات على مواعيد التسليم.

جـ – التجمهر:

جاء التجمهر في الترتيب الثالث من طرق الاحتجاج الاجتماعي لشهر يونيو بواقع (2) حالاتي تجمهر هي:

– تجمهر العشرات من الأهالي منطقة نجع العرب بمينا البصل غرب الإسكندرية يوم 9 يونيو، أمام منزل الطفلة “سندس” التي لقيت مصرعها على يد ثلاثة أشقاء من جيرانها لسرقة قرطها الصغير، وطالب الأهالي بإعدام الأشقاء الثلاثة.

– تجمهر طلاب الصف الأول الثانوي بمدرسة القنايات الثانوية بمحافظة الشرقية، يوم 27 يونيو، احتجاجاً على نتائجهم. وتوجهت إليهم مديرة الإدارة التعليمية لعمل تظلمات مسببة للوزارة.

د – الاعتصام

جاء الاعتصام في الترتيب الرابع من طرق اﻻحتجاجات الإجتماعية لشهر يونيو، حيث شهد هذا الشهر اعتصام واحد تمثل في:

– اعتصم أعضاء قائمة “الشهبندر” بمقر الغرفة التجارية بمدينة سوهاج يوم 14 يونيو، اعتراضا على التوكيلات الممنوحة من أعضاء الجمعية العمومية لقائمة “العطاء مستمر”. وتدخلت الأجهزة الأمنية، وتم إنهاء اعتصام أعضاء القائمة بعد أن تبين سلامة التوكيلات قانونيا.

م – عريضة أو شكوى:

جاء تقديم العريضة أو الشكوى في الترتيب الرابع أيضا في طرق الاحتجاجات الاجتماعية لشهر يونيو، حيث شهد هذا الشهر تقديم شكوى واحدة تمثلت في:

– شن النائب فتحي قنديل، هجوما حادا على مسئولي شركة المياه بمحافظة قنا، يوم 9 يونيو، مؤكدا أنه طوال شهر رمضان لا توجد مياه بقرية أولاد نجم نهائي.

ن – قطع الطريق:

احتل قطع الطريق الترتيب الرابع بالتساوي مع الاعتصام في طرق الاحتجاجات الاجتماعية لشهر يونيو، حيث شهد هذا الشهر حالة قطع طريق واحدة تمثلت في:

– قطع مواطن يدعى “رزه” طريق محافظ الغربية يوم 1 يونيو، عقب خروجه من مسجد السيد البدوي والانتهاء من احتفالية ليلة القدر، مطالبين بإنارة كوبري ميدان ستوتة

هـ – الوقفة الاحتجاجية

جاءت الوقفة الاحتجاجية في الترتيب الرابع أيضا بحالة واحدة شهدها شهر يونيو تمثلت في:

– نظم أعضاء نادي المقاولون العرب، يوم 13 يونيو، وقفة احتجاجية ضد مجلس إدارة النادي، بسبب سوء الخدمات، مطالبين بضرورة الاهتمام بالملاعب وحمامات السباحة إلى جانب رعاية الخدمات، وإنشاء حمامات سباحة جديدة ومسجد داخل النادي.

 

ثالثا : التوزيع الجغرافى للاحتجاجات العمالية والمهنية:

تصدرت محافظة القاهرة الاحتجاجات العمالية والمهنية لشهر يونيو بثمانية احتجاجات، فيما جاءت محافظة القليوبية في الترتيب الثاني باحتجاجين اثنين، فيما جاءت محافظات (أسوان، الأقصر، الجيزة، المنيا، جنوب سيناء، ودمياط) في الترتيب الثالث باحتجاج عمالي ومهني واحد لكل محافظة.

رابعا : التوزيع الجغرافى للاحتجاجات الاجتماعية:

تصدرت محافظة القاهرة الاحتجاجات الاجتماعية في شهر يونيو بسبعة احتجاجات، في الوقت الذي جاءت فيه محافظة الإسكندرية في الترتيب الثاني باحتجاجين اثنين، فيما جاءت محافظات (البحيرة، الشرقية، الغربية، القليوبية، سوهاج، وقنا) في الترتيب الثالث باحتجاج اجتماعي واحد لكل محافظة.

خامسا : التوزيع القطاعي للاحتجاجات العمالية والمهنية:

احتل قطاعي (التعليم والبحث العلمي، والغزل والنسيج)، صدارة الاحتجاجات العمالية لشهر يونيو بثلاثة احتجاجات، فيما جاءت قطاعي (الصحة، والنقل والمواصلات)، في الترتيب الثاني بواقع احتجاجين لكل قطاع، وجاءت قطاعات (الأمن، الاعلام والصحافة والطباعة والنشر، الزراعة والري والصيد، المحامين، السياحة، المحليات والخدمات) في الترتيب الثالث باحتجاج واحد لكل قطاع

 

سادسا : التوزيع القطاعي للاحتجاجات الاجتماعية:

جاء قطاع (أخرى) الذي يضم حالات الانتحار بسبب سوء الأحوال الاجتماعية في قمة القطاعات الاجتماعية المحتجة خلال شهر يونيو، بخمس حالات، وجاء قطاع الإسكان في المركز الثاني بثلاث احتجاجات، بينما جاءت قطاعات (الأمن، التجارة، التعليم والبحث العلمى، الرياضة، الصحة، المحليات والخدمات، المياه والصرف الصحي والكهرباء) في الترتيب الثالث باحتجاج اجتماعي واحد لكل قطاع.[1]

 

      الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

   برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية

[1]  اعتمد هذا التقرير على عدد من المصادر هي (الرصد الميداني لبرنامج حرية تعبير العمال والحركات اﻻجتماعية، والقضايا العمالية التي تباشرها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالإضافة إلى العديد من الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية منها (الوطن، المصري اليوم، الوفد، مصراوي، البوابة نيوز، الفجر، واليوم السابع وغيرها)

المسار الديمقراطي في مصر خلال الربع الثاني من عام  2019 pdf

المسار الديمقراطي في مصر خلال الربع الثاني من عام  2019 word

ملخص مصور للتقرير