هشام جعفر يطعن على قرار استبعاده من انتخابات نقابة الصحفيين

القاهرة في 21 فبراير 2019

طعن محامو الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان باعتبارهم موكلين عن سجين الرأي ، الصحفي هشام جعفر، منذ قليل، على قرار استبعاده من الكشوف النهائية للمرشحين في انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين.

وطالب المحامون في الدعوى رقم 31973 لسنة 73 شق عاجل، بقبول الطعن، وإيقاف تنفيذ قرار رئيس اللجنة المشرفة على التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، ونقيب الصحفيين، باستبعاد اسم هشام جعفر من الكشوف النهائية للمرشحين لانتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين المقرر لها اﻻول من مارس المقبل، مع ما يترتب عليه من آثار، وإدراج اسم هشام جعفر فى الكشوف النهائية للمرشحين للانتخابات.

كما طالب المحامون في الدعوى بإلغاء قرار لجنة اﻻنتخابات، وإلزام النقابة بالمصروفات وأتعاب المحاماة

يذكر أن هشام جعفر “لم يصدر ضده اي حكم قضائي” لكنه محبوس احتياطيا منذ 21 أكتوبر 2015 ” ، على ذمة القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة، وقدم طلب ترشحه لخوض انتخابات التجديد النصفي للنقابة يوم 13 فبراير الجاري،  عن طريق زوجته بموجب توكيل رسمى صادر لها، وتم استبعاد اسمه من الكشوف النهائية للمرشحين التي أعلنت يوم 19 الجاري.

معلومات متعلقة :

الشبكة العربية تتقدم ببلاغ ضد المحامي العام لنيابة أمن الدولة وتطالب النائب العام بمسائلته عن مخالفة القانون واستمرار احتجاز هشام جعفر الغير قانوني

38 شهر حبس احتياطي ، و12 شهر بدون زيارة ، دون محاكمة أو افراج ، استمرار حبس سجين الرأي هشام جعفر يرقى لمصاف الجرائم ضد الانسانية