عزت غنيم محامى المختفين قسريا “المختفي قسريا”

بروفايل سجين رأي

– عزت غنيم محام وحقوقي مصري ، المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات

– تخرج غنيم في كلية الحقوق عام 2000، وحصل على دبلوم حقوق الإنسان والمجتمع المدني من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

– اشتغل في المحاماة وتخصص في قضايا الحريات أمام محاكم القضاء الإداري ومجلس الدولة، ثم اتجه منذ عام 2005 لمجال حقوق الإنسان، حيث عمل ناشطا مستقلا في قضايا حقوقية وخاصة الحقوق المدنية، ثم ناشطا في بعض منظمات المجتمع المدني،حتى أصبح مديرا للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات عام  2014

– تولى غنيم فى الآونة الأخيرة الدفاع عن قضايا المختفين قسريا وهو محامي والدة “زبيدة” التي ظهرت في فبراير 2018 في فيلم وثائقي على شبكة بي بي سي البريطانية وتحدثت عن اختفاء ابنتها قسريا،وذلك  قبل القبض عليها لاحقا وحبسها على ذمة التحقيقات معها بنيابة أمن الدولة ،التى وجهت لها اتهامات بنشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة ارهابية أنشئت على خلاف أحكام القانون

علما أن زبيدة ابنتها  ظهرت في برنامج تلفزيوني لاحق على محطة “on E” – الفضائية الخاصة،تحديدا مع الاعلامى عمرو أديب  وقالت إنها هربت من والدتها، وتزوجت وأنجبت طفلا دون علمها ولم تتصل بها منذ عام وأن ما ذكرته والدتها على شبكة قنوات بى بى سى عار تماما من الصحة .

ُ- نشر لغنيم العديد من الدراسات القانونية والحقوقية منها قانون الجمعيات الأهلية وفلسفة النظام، وأيضا دليل إرشادي للتعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان، بالإضافة إلى مقالات دورية في مواقع وصحف إلكترونية وأيضا لقاءات متلفزة مع مؤسسات إعلامية دولية ومحلية.

– كانت قوات الأمن قد ألقت القبض عليه مساء يوم الخميس 1 مارس من محيط منزله بمنطقة الهرم بالجيزة، حيث انقطع الاتصال بينه وبين أفراد أسرته وأصدقائه .

– تعرض غنيم  للإخفاء القسري  لمدة 3 ايام الى ان ظهر في نيابة أمن الدولة العليا بتاريخ 3 مارس 2018 ، وتم التحقيق معه دون حضور محام، وقد قررت نيابة امن الدولة حبسه لمدة  15 يومًا مع استكمال التحقيقات معه في اليوم التالي باتهامات الانضمام لجماعة إرهابية اسست على خلاف احكام القانون ، ونشر أخبار وبيانات كاذبة وذلك على ذمة القضية رقم 441 لسنة 2018 والمعروفة إعلاميا بـ ” التحرك الاعلامى ”

– بتاريخ 16 مارس 2018 فوجئت أسرة ومحام غنيم ببث وزارة الداخلية المصرية لفيديو بعنوان “خيوط العنكبوت،” يروج لجهود الدولة في مقاومة الإرهاب. ويتخلل الفيلم- تحديدا في الجزء المعنون بالإرهاب الحقوقي- صورة لغنيم، وقد بدت عليه علامات الإجهاد الشديد، ومقاطع من فيلم البي بي سي عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، يعقبها لقطات صامتة أيضا لشعار منظمة هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية .

– بتاريخ 4 سبتمبر 2018 قررت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل الاستاذ عزت غنيم بتدابير احترازية ولكن الأمن الوطنى كالعادة فى مثل هذه القضايا خاصة القضايا المتهم بها حقوقيون او نشطاء،والقضايا ذات الطابع السياسي  قام بإخفائه قسريا للمرة الثانية فى تحدى صريح لقرار محكمة الجنايات الصادر بإخلاء سبيله وتحدى صارخ للقانون والدستور .

– بتاريخ 16 أكتوبر 2018 كان عزت غنيم على موعد مع محكمة جنايات القاهرة للنظر في أمر التدابير الاحترازية المخلى سبيله بها ولكن تفاجات المحكمة بعدم حضوره  فـ قررت تأجيل نظر الجلسة ليوم 20 اكتوبر امام ذات الهيئة لاحضاره ، والمتسبب في عدم تنفيذ قرار إخلاء سبيله ومخاطبة النيابة لبحث المتسبب فى ذلك

– تضامن مع غنيم عدد كبير من منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات الحقوقية المصرية والعالمية كمنظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش  فبتاريخ 19 مارس 2018 نشر موقع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بيانا تضامنيا موقع عليه من عدد من مؤسسات حقوق الإنسان فى مصر تطالب بالحرية لعزت غنيم

– كما نشر موقع  صحيفة اسبانية تقريرا منسوبا لمنظمة هيومن رايتس ووتش  يتحدث عن اختفاء غنيم وما تم معه من انتهاكات من يوم القبض عليه وإخفائه قسريا والاتهامات الموجهة له

قالوا عن المحامي عزت غنيم
* صديق الزنزانة الصحفى حمدى الزعيم ” الصديق العزيز صديق الزنزانة الذى لم يتأخر عن أحد رغم كونه محبوس كان يسعى جاهدا لرفع الظلم الواقع على آخرين برغم كونه هو الآخر مظلوم ! لا انسي له وقفاته النبيلة وليست الجديده عليه كان المرجع القانوني لجميع المتواجدين داخل طره . اسأل الله أن يرده إليكم عاجلا وان يطمئن قلوبكم عليه ثقة بالله انه عائد إليكم وقريبا بحول الله “