نصر جديد لنظام القمع في مصر : تجميد موقع كاتب المعني بحرية التعبير بعد اطلاقه بأربعة شهور

القاهرة في 5 نوفمبر 2018

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان  اليوم، عن أسفها واعترافها بنجاح نظام الجنرال عبدالفتاح السيسي في توجيه ضربة جديدة لحرية التعبير والصحافة المستقلة ، عبر قوانينه الجديدة المعادية لحرية الصحافة وما يسمى بالمجلس الاعلى لتنظيم الاعلام ، في إجبار الشبكة العربية وفريق العاملين بموقع كاتب على تجميد نشاطه بدءا من اليوم ولأجل غير مسمي.

وكان موقع كاتب  والذي رغم حجبه بعد اطلاقه بـ 9ساعات فقط في نهاية شهر يونيو الماضي 2018، قد حاز ثقة ومصداقية كبيرة ، نتيجة نجاحه في سد النقص الشديد الذي تعانية الصحافة المهنية والمستقلة في مصر ، لاسيما تغطيته الجادة لحالة الحريات العامة  وسيادة القانون وقضايا سجناء الرأي.

إلا أن صدور العديد من القوانين المكبلة لحرية الاعلام والتي تفرض سيطرة كاملة على كافة وسائل الاعلام ، وهيمنة ما يسمى بالمجلس الاعلى للاعلام الذي يرأسه السيد مكرم محمد أحمد المعروف بعدائه لكل المنتقدين والصحافة المستقلة ، جعل موقع كاتب وفريقه يقعون بين شقي رحي ، إما دفع أموال طائلة لا قبل للشبكة العربية وفريق تحرير كاتب بها ، لا تضمن حتى رفع الحجب عن الموقع ، او الاستمرار في العمل والتعرض لغرامات مالية باهظة فضلا عن اغلاق الموقع.

لذلك قررت الشبكة العربية وفريق تحرير كاتب ، تجميد الموقع ، ليغيب ضوء ويخفت صوت في واقع شديد الصمت والظلام ، يعبر بوضوح عن طبيعة نظام الحكم المسيطر على مصر الان.

والشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ، وهي تأسف مرة أخرى لاعلانها خبر تجميد موقع كاتب ، فهي تعلن بوضوح أن دفاعها عن حرية التعبير وعن حقوق الانسان ، لن يتوقف طالما بقيت مصر ترزح تحت نيران القمع البوليسي ، وطالما كان باستطاعتها تقديم مساعدة قانونية لسجناء الرأي أو كشف لانتهاك يتم التعتيم عليه أو تقديم مبادرة تسهم في استعادة الديمقراطية التي رحلت بمجيئ الحكم البوليسي لمصر.

بيان اطلاق موقع كاتب  والاعلان عن حجبه بعد 9ساعات من اطلاقه:

متجاوزا عداء تونس زين العابدين بن علي، ومملكة الظلام السعودي لحرية التعبير: نظام السيسي يحجب موقع كاتب بعد اطلاقه بـ 9ساعات فقط