قبل أن يتحول الغياب إلي اختفاء قسري: وزير الداخلية مطالب بالكشف عن مكان وأسباب اختفاء الصحفية بسمة مصطفي

04  أكتوبر  2020

القاهرة في 4 أكتوبر 2020 م

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن وزير الداخلية ملزم بالكشف الفوري عن أسباب ومكان احتجاز الصحفية بسمة مصطفي والتي اختفت صباح أمس ، فور وصولها لمحافظة اﻷقصر في مهمة عمل صحفية ، عقب استيقافها من قبل أحد رجال الشرطة في محطة قطار الاقصر.

وكانت الصحفية بسمة مصطفي قد سافرت لمحافظة الاقصر في مهمة صحفية لصالح موقع المنصة اﻷخباري ،

وقالت في مكالمة لأصدقائها وزملائها ، أن شرطيا استوقفها فور وصولها وترجلها من القطار القادم من القاهرة وأطلع علي بطاقتها الشخصية وسمح لها بالانصراف ، الا أنها خضعت للمراقبة  اللصيقة منه منذ مغادرتها لمحطة القطار وكانت تلك المعلومات هي ما ذكرته بأخر مكالمة هاتفية أجرتها بسمة ثم تم إغلاق هاتفها وانقطعت كافة سبل التواصل والاتصال معها.

وقالت الشبكة العربية ” ينبغي على النائب العام فتح تحقيق فوري وعاجل في واقعة إخفاء او إختفاء بسمة مصطفي والوقوف علي حقيقة ما جري من اعتداء علي أمنها الشخصي وحقها في التنقل ومحاولة عرقلة عملها الصحفي ، هذا حق لها وواجب على النيابة العامة ان تحمي هذا الحق”.

كذلك تحمل الشبكة العربية وزير الداخلية ومدير أمن الأقصر مسؤولية سلامة وحياة بسمة مصطفي وتحذر من أي تهاون أو ابطاء في كشف حقيقة ما حدث ومكان تواجدها حتي لا يتحول ملف الصحفية بسمة مصطفي الي ملف اختفاء قسري واعتداء على صحفية لم تمارس سوى عملها الصحفي في خدمة المجتمع.

يذكر أن الصحفية المختفية ، أم لطفلتين ، وعملت وتعمل لصالح العديد من الصحف والمواقع المستقلة ، مثل مدى مصر ، المنصة ، قناة الحرة ، كاتب ،، و غيرها من وسائل الاعلام المستقلة.