مرصد النقابات والاحتجاجات العمالية والحركات الاجتماعية الفترة من 15 مارس حتى 31 مارس

02  إبريل  2020

سيطر فيروس كورونا على اهتمام المواطنين في مصر والعالم، ووثق مرصد الحركات الاجتماعية خلال الخمسة عشر يوماً الأخيرة، 8 احتجاجات عمالية ومهنية على الأقل، كان للحركات الاحتجاجية العمالية فيها 4 احتجاجات، والاحتجاجات الاجتماعية 4 أخرى، إلى جانب ثلاث حالات تجمهر من أجل الحصول على سلع أو خدمات في ظل الإجراءات التي فرضتها السلطات المصرية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

أولا: الاحتجاجات العمالية والحركات الاجتماعية

أ – الاحتجاجات العمالية

إضراب “اﻻستثمارية للملابس الجاهزة” 

أضرب 4500 عامل، عن العمل بإحدى الشركات الاستثمارية الكبرى العاملة في مجال الملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة بالإسماعيلية، يوم 22 مارس، واستمر الإضراب لمدة يومين للمطالبة بتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء بتخفيض العمل للعاملين بالحكومة والقطاع العام حتى نهاية شهر مارس على العاملين بالشركة.

إضراب ممرضات وعمال مستشفى حلوان العام 

نظمت مشرفات مستشفى حلوان العام صباح 23 مارس، وقفة احتجاجية لعدد من مشرفات التمريض والعمال بالمستشفى بعد اكتشافهم وجود حالتين اشتباه في الإصابة بفيروس كورونا، داخل الرعاية المركزة، مع عدم وجود المستلزمات الطبية.

تجمهر عشرات العمال داخل “سييرا”

تجمهر عشرات العمال داخل داخل شركة المسافر “سييرا”، يوم 25 مارس، عقب تعرضهم للفصل التعسفي بعد توقف حركة الطيران وقلة العمل بسبب فيروس “كورونا المستجد”، دون مراعاة لظروفهم الاجتماعية.

 حكام الدوري المصري الممتاز يلوحون بالاحتجاج

لوح عدد من حكام الدوري المصري الممتاز، يوم 21 مارس، بالاحتجاج ضد اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد تأخر صرف مستحقاتهم المالية عن الموسم الجاري بالرغم من حصولهم على عدة وعود، بصرفها خلال فترة التوقف الرياضي.

ب – الاحتجاجات الاجتماعية

وقفة لثلاث ناشطات يطالبن بالإفراج عن السجناء في ظل انتشار كورونا

نظمت والدة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، وشقيقتها الدكتورة أهداف سويف، وابنتها منى سيف، فضلا عن الأكاديمية الدكتورة رباب المهدي، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، يوم 18 مارس، للمطالبة بالإفراج عن المحبوسين في ظل انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19”، وألقت قوات الأمن المصرية القبض على الناشطات الثلاث

قوات الأمن تفرق تظاهرات ليلية للدعاء من أجل إزاحة كورونا

فرقت قوات الأمن بمحافظة الإسكندرية تظاهرات لعشرات من المواطنين، تجمعوا في عدة مناطق شرق وغرب الإسكندرية في الساعات الأولى من صباح 24 مارس للتضرع والرجاء إلى الله لمنع انتشار فيروس كورونا.

السودانيون العالقون في مصر يعلنون الدخول في إضراب عن الطعام

أعلن المواطنون السودانيون العالقون بمنطقة السباعية في الاراضي المصرية، الدخول في إضراب عن الطعام من ليل 29 مارس، بعد قرار اللجنة السودانية الفنية المختصة بعدم فتح المعابر لاستقبالهم.

تظاهر العائدون من الكويت بمطار القاهرة رفضاً للخضوع للحجر الصحي

تظاهر المصريون العائدون من دولة الكويت داخل مطار القاهرة الدولي يوم 30 مارس، رفضاً لدخولهم الحجر الصحي تجنبا لتفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

كما تسببت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية في حدوث عدد من حالات التجمهر للحصول على السلع والخدمات فعلى سبيل المثال فقد تجمهر عدد من الحرفيين أمام أحد “سناتر الإنترنت” بإحدى قرى محافظة دمياط، مساء يوم 25 مارس، للتسجيل برابط وزارة القوى العاملة للحصول على المنحة التي أعلنت عنها الوزارة، وتجمهر عدد من أهالى مدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، في ميدان الأردنية، يوم 27 مارس، لشراء الخضروات من السيارات التابعة للشركة الوطنية للزراعات المحمية والصوبات الزراعية، كما تجمهر أيضاً العشرات من أهالي أسوان أمام المخابز بالمدينة لشراء الخبز قبل حلول موعد حظر التجول يوم 27 مارس، مما أدى إلى فوضى عارمة أمام المخابز وتكدس كبير من المواطنين، وتعطيل حركة المرور.

ثانياً: النقابات المهنية

أثرت قرارات الحكومة المصرية المتعلقة بفيروس كورونا على حركة النقابات العمالية والمهنية خلال هذه الفترة حيث قرر مجلس النقابة العامة لأطباء الأسنان خلال اجتماعه يوم 18 مارس، تأجيل إجراء انتخابات التجديد النصفي المقرر عقدها يوم 26 مارس، ليتم عقدها فى 16 أبريل 2020، ما لم يرد حكم قضائى أو فتوى من مجلس الدولة بعدم جواز التأجيل.

ومن ناحية أخرى داهمت قوات الأمن المصري منزل النقابي على محمد صلاح عجاج، وكيل نقابة محامين السويس ورئيس لجنة الحريات، مساء الخميس 19 مارس، واقتادوه إلى مكان مجهول.

أما فيما يتعلق باتحاد كتاب مصر فقد أعلن الكاتب محمد حسن إبراهيم أحمد عضو الجمعية العمومية للاتحاد يوم 29 مارس، أنه أرسل إنذاراً رسمياً على يد محضر لمكتب الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة يطالبها بضرورة تشكيل لجنة لتسيير أعمال المجلس لحين انعقاد الجمعية العمومية، وذلك بعد قرار تأجيل اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد إلى يوم 29 مايو المقبل.