مصر : إنتصار جديد للدولة البوليسية على سيادة القانون، شوكان في السجن رغم وجوب الافراج عنه من 34 يوم

القاهرة في 11 أكتوبر 2018

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن الدولة البوليسية في مصر مازالت تحقق انتصارات تلو الاخرى ، فبعد تحقيق ارقام قياسية في الحبس الاحتياطي المطول وجعله يمتد لسنوات ، بدأت حلقة اخرى من حرمان سجناء الرأي الذين قضوا مدة عقوبتهم ، من الافراج عنهم، واخرهم الفائز بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة محمود ابوزيد الشهير بـ ” شوكان”.

وشوكان الذي تم الحكم عليه بالسجن خمسة سنوات في 8 سبتمبر ، كان حتى هذا التاريخ قد قضي بالفعل خمسة سنوات و24 يوم ،منذ القبض عليه في 14 أغسطس 2013 ،  وبدلا من الافراج الفوري عنه ، ظل محتجزا حتى اليوم ، لتصبح المدة التي قضاها بالسجون المصرية ، خمسة سنوات و57 يوما اضافية دون افراج ، بينها 33يوم بعد صدور الحكم.

وقالت الشبكة العربية ” قضية فض اعتصام رابعة العدوية التي تم الحكم فيها على شوكان ضمن ما يزيد عن 700 متهم ، شهدت ضربات عديدة موجعة لسيادة القانون وقيم العدالة ، بدأت بغياب اي مسئول أو ضابط أو جندي عن قرار الاتهام ، رغم مئات الضحايا الذين سقطوا يوم 14 أغسطس 2013 يوم فض الاعتصام ، وكانت الضربة الثانية تجاوز المئات من المتهمين للحد الاقصى للحبس الاحتياطي المنصوص عليه قانونا ، واخيرا حرمان من قضوا مدة العقوبة كاملة من الافراج ، ضربا بقرارات القضاء عرض الحائط ، ينبغي أن نهنئ النظام البوليسي والمتواطئين معه على هذه الانتصارات”.

واضافت الشبكة العربية ” كعادته يتجاهل النظام المصري الانتهاكات الفظة للقانون ، لكنه يغضب ممن يعلن عن هذه الانتهاكات أو ينتقدها ، ويتهمه بالاساءة لسمعة مصر ، لا نستطيع أن نعتبر هذا انتصارا ، لكننا نعتبره غيابا للمنطق وأي قيم انسانية ، افرجوا عن سجناء الراي ، افرجوا عن شوكان وكل شوكان في السجون”.

تعرف على معلومات عن شوكان من موقع كاتب:

https://katib.net/tag/%D8%B4%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%86/