الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” قبول نقض المتهمين في قضية مظاليم وسط البلد خطوة نحو العدالة”

القاهرة في 20 يناير 2020

رحبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالحكم الصادر من محكمة النقض بقبول الطعن رقم 15776 لسنة 89 قضائية المقدم منها عن بلال خليل فتحي ومحمد ناصر إبراهيم وآخرين تقدم محاموهم بالطعن على الأحكام الصادرة ضدهم بالسجن في القضية رقم 291 لسنة 2014 جنح عابدين والمقيدة برقم 12069 لسنة 2014 جنايات والمقيدة برقم 1561 لسنة 2014 كلي وسط القاهرة والمعروفة إعلاميا بقضية مظاليم وسط البلد وإعادة المحاكمة مرة أخرى مع إخلاء سبيل جميع المتهمين وتحديد جلسة 3 فبراير من العام الجاري لنظر الموضوع أمام محكمة النقض.

وكانت محكمة جنايات القاهرة في 26 مارس من العام الماضي قد قضت بمعاقبة الطاعنين و 126 متهم آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين العام والثلاث سنوات ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام عما هو منسوب إليهم من اتهامات الاشتراك في تجمهر وحيازة أسلحة وذخائر بدون ترخيص واستعراض القوة وببرائتهم من تهم القتل والشروع في القتل.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة قد قضت في 26 فبراير 2017 بمعاقبة الطاعنين غيابيا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام قبل أن يقوم الطاعنين بالطعن على الحكم الغيابي بإعادة الإجراءات وإعادة محاكمتهم مرة أخرى

وتعود أحداث القضية إلى 25 يناير 2014 عندما ألقت القبض على عدد 227 مواطن ومواطنة بالتزامن مع الذكرى الثالثة لثورة يناير من أمام نقابة الصحفيين ومحيط وسط البلد وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم في القضية سالفة البيان واحالتهم الى المحاكمة الجنائية.

وتناشد الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان النيابة العامة التنفيذ الفوري لقرار المحكمة بإخلاء سبيل المتهمين المحبوسين على ذمة القضية.