الحكم العسكري في الجزائر يحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان ، بحبس الناشط الحقوقي قدور شويشة لمدة عام

القاهرة في 11 ديسمبر 2019 

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، الحكم الصادر مساء أمس الثلاثاء من محكمة وهران بالجزائر ضد الاستاذ الجامعي والمدافع الحقوقي قدور شويشة بالسجن لمدة عام مع النفاذ ، بعد أن نصبت له كمينا في قسم شرطة. 

وكان الناشط الحقوقي قدور شويشة ، وهو أيضا  رئيس مكتب الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان في مدينة وهران ، قد تلقى اتصالا هاتفيا مساء أول أمس الإثنين 9 ديسمبر من الأمن الجزائري للحضور واستعادة هاتفه الذي تمت مصادرته قبل نحو شهر حين أوقف مع آخرين لعدة ساعات بحي مديوني، قبل اطلاق سراحه.

وحين توجه شويشة إلى قسم الشرطة صباح الأمس ، فوجئ باحتجازه وخضوعه للتحقيق على خلفية مزاعم بحمل منشورات من شأنها المساس بالأمن العام ، فيما يشبه كمين أو مصيدة لاستدراجه ، ولم يقف الامر عند هذا الحد ، بل تقرر له محاكمة فورية، ليقدم للمحاكمة مساء الأمس الثلاثاء 10 ديسمبر بتهم الازدراء والعنف ضدّ موظفين ومؤسسات حكومية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة العامة، ثم صدر الحكم ضده لمدة سنة سجنا وبدء تنفيذه. 

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” أن الحكم الصادر بحق قدور شويشة بهذه الطريقة ، وفي مناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان ، يمثل دليلا على عداء السلطات الجزائرية لحقوق الانسان ،

ومحاولة لإرهاب المدافعين الحقوقيين ، كما يمثل انتهاكًا صارخًا للحق في حرية التعبير “ 

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات الجزائرية بالافراج الفوري عن الاكاديمي و الحقوقي قدور شويشة ، واحترام الدستور والتزامتها الدولية ، والكف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان.