رغم قرار قضائي نهائي بالإفراج عنهما منذ اسبوعين، الأمن الوطني يرفض تنفيذ القرار ويحتجز القيادي العمالي رشاد كمال والصحفي سيد عبداللاه